إشترك معنا ليصلك جديد الموقع

بريدك الإلكترونى فى أمان معنا

السبت، 25 يوليو، 2015

شركات كاميرات مراقبة فى مصر

شركات كاميرات مراقبة فى مصر
شركات كاميرات مراقبة فى مصر يديرها فنى متقاعد أو محاسب شاطر أو هواه تصميم المواقع ، صدق أولا تصدق ، هذه هى الحقيقية ، الكل استهوته اللعبة واجتذبته تجارة كاميرات المراقبة والعميل وحده من يدفع الثمن !!
يجلس العميل يتصفح صفحات الانترنت بحثآ عن شركات كاميرات المراقبة فى مصر فتصعقه شركة جوجل بوابل من النتائج وكلها تتحدث عن مدى الخبرات المكتسبة والإمكانيات المذهلة التى تمتلكها كل شركة فى تأمين عملائها ضد مخاطر السرقة والتعدى.
... ويتراجع العميل فى مقعده قليلآ سائلآ نفسه بطبيعة الموقف الحائر : تُرى من الشركة صاحبة الخبرة الحقيقية والضمان الفعلى فى كل تلك النتائج ؟ ويرفع العميل الحائر سماعة هاتفه ليجرى اتصالاته المكثفة مع كل الشركات فى نتائج البحث لعله يفصل بينهما من خلال الحوار عن أنظمة المراقبة ، ولكنه يفاجأ بحيرة أشد ، فلقد عين المسئولون بهذه الشركات شباب له القدرة على الإقناع والتواصل مع العملاء وإقناعهم بأى شئ حتى وإن جاز التعبير ، إقناع العميل بأن كاميرات المراقبة قادرة على تسخين المياه قبل الدخول للحمام !
شركات_كاميرات_مراقبة_فى_مصر
.... عن نفسي فأنا منبهر بهؤلاء وأزداد إنبهارآ عندما يأتيني أحد العملاء الحائرين وأجتذب من حواره هاتفيآ تفاصيل قاموا بزرعها فى عقله الباطن وأصبحت له مسلمات ومعطيات ثابتة لا ينبغى لفرد ما أن يغيرها.
حقيقتآ نحن المصريون عباقرة بالفطرة بنعمل من الفسيخ شربات ، وكمان بنبيع الهوا فى أزايز ، لدينا قدرة هائلة على الإقناع ، يخشانا العرب عندما نتواجد فى مؤتمر ما سويآ ، يهمس الاشقاء العرب وأسمعهم : إحذر أنه المصري
يتعامل معنا الصينيون فى الصين بمنتهى الحرص ويعرضوا لنا كل البضائع وبأسعار متفاوتة ، ويتمنوا ان تنتهى البيعة دون خسائر ويمسك بورقته جيدآ وهو يحاورك حتى لا تربكه او تغير من كلامك معه فيبرم البيعة باتفاق خاطئ ، فهو اذا اتفق لن يرجع فى بيعته وأمام ضغطك عليه والفصال الشديدان يضطر لخفض السعر وغشك فى المواصفات وانت تظن انك تغلبت عليه !!!
ولكن عزيزى العميل كن ماهرآ أنت أيضآ فى الفصل بين شركات كاميرات المراقبة فى مصر واتبع سلوك الصينيون وامسك بورقتك وانتخب عن وعي واختار بكل دقة الشركة المسئولة عن تأمينك ضد أعمال السرقة والتخريب والتعدى.
... لا تستمع إلى الشركات التى تمجد من نفسها بشكل مبالغ فيه ، فتجد مشاركاتهم على الإنترنت تحمل كلمات : أحسن شركات كاميرات المراقبة ، أقوى شركات المراقبة ، أفضل شركات كاميرات المراقبة.
لقد منحوا أنفسهم اللقب وتخطوا الجميع بمشاركة فى منتدى هنا أو هناك ... وأكرر لا يمجد نفسه إلا إثنان : المجنون والفاشل
فالمجنون يظن أنه أعقل الناس ويجوب الشوارع ناظرآ إلى السماء وبصوت مرتفع يهلل بإختراعاته وكأنه انيشتاين ويطلق عليه الأطباء جنون العظمة.
أما الفاشل فيتحدث عن نفسه كثيرآ بأنه عبقرى الجيل ويصمت بشدة إذا جمعته الصدفة مع من يعرفه حقآ !
أما أصحاب الخبرات فهم لا يتحدثون كثيرآ عن أنفسهم ويكون الصمت سيد الموقف ولكن تتحدث أعمالهم عنهم عندما تترك عظيم الأثر.
.... عميلنا العزيز كم نشفق عليك مما تواجه مع تلك الشركات فأنت حائرآ فى الإختيار وفى نفس الوقت تنبهر بالأسعار الأقل وتتمنى التنفيذ فى أقل وقت ممكن وعلى أيدى متخصصين.
أود أن أبلغك إن أطراف المعادلة كلها لن تأتى وفق رغباتك تمامآ ، فالأسعار الأقل والإنبهار الشديد والدعايا الكثيرة الزائفة لن تجلب لك إلا نظام مراقبة متواضع وضمان ضعيف وشركة على الأرجح تعمل فى مجال الإعلانات.
حاول أن تجمع أطراف المعادلة بالشكل المقنع دائمآ ، فإذا وجدت الإمكانيات التى تبحث عنها والشركة صاحبة الضمان الحقيقي والقائمون عليها أصحاب خبرات ومؤهلات علمية مناسبة ، فلا تبخل أن تدفع أكثر قليلآ لنظام مراقبة قوي يدوم طويلآ.
وعجبآ لما شاهدته من شركات يديرها فنى متقاعد أو محاسب شاطر أو مصم مواقع محترف ... لا تتردد وأسالهم عن مؤهلاتهم العلمية وسابقة الأعمال ... لا تغامر بأسرتك وأبنائك وعملك وتأتى بشركات الكسب السريع لتأمينك ضد مخاطر السرقة ...أنت وحدك سيد قرارك
وأخيرآ جاءنى صحفى شهير يرغب فى بعض المعلومات عن أنظمة المراقبة لسردها فى مقالته القادمة بالجريدة ، وتخيلوا ماذا أراد ، انه يتحدث عن الحوادث الإرهابية التى تطالعنا يوميآ ودور كاميرات المراقبة المخيب للآمال فى تحديد الجناه دائمآ.
فكانت إجابنى هى فحوى السطور الماضية وتحدثت معه عن شركات كاميرات المراقبة فى مصر ودورها الرئيسي فى فشل كاميرات المراقبة فى تحديد الجناه الحقيقيين.
ويستطرد قائلآ : قد تحدث هذه التفجيرات مع العملاء العاديين الذين يلجأوا دومآ إلى الاسعار الاقل ، فما بالك بمنشآت حكومية تتكلف أنظمة المراقبة بها الملايين من الجنيهات دون جدوى.
فأجبت مبتسمآ ومكملآ له : حتى الجهات الحكومية تتعاقد مع شركات كاميرات مراقبة فى مصر تقدم إعلانات أكثر من الخدمات الحقيقية لدرجة إن أحد الموظفين بتلك الجهات أخبرنى نصآ فى حوار جانبى معه : نحن نتعامل بالأوراق فى كل شئ ، فقد تقوم بتوريد كرسي خشبي بأربعة أرجل ولكن المثبوت فى الأوراق الرسمية ولجنة الفحص : طائرة اف 16.
..... ما معناه ان الامكانيات الموردة دائمآ لا تتناسب مع الأسعار المدفوعة وبالتالى إمكانيات ضعيفة ونظام مراقبة متواضع وتضيع أرواح الأبرياء هباء دون تحديد الجناه الأصليين.
عميلنا العزيز توخى الحذر واختار بدقة الشركة المسئولة عن تأمينك ضد مخاطر السرقة ، أسأل عن أهل الخبرة وابتعد عن الاسعار والعروض اللاواقعية فعادتآ البائع لا يخسـر.
اللهم أجعل مصر آمنة مستقرة ، اللهم آمين

للإستسفارات والعروض الفنية عن أنظمة المراقبة


01005331551– 01115550166

برمجة وتوريد كاميرات المراقبة فى اسكندرية وجميع محافظات مصر فى اقل وقت ممكن وباسعار تنافسية.
مهندسين متخصصين فى تركيب وبرمجة كاميرات المراقبة فى اسكندرية

لمزيد من التفاصيل عن الساجدون ، شركات كاميرات مراقبة فى مصر 
تابعونا على الفيس بوك 

منتدى شركة الساجدون لكاميرات المراقبة 

البروفايل على جوجل بلس 

تويتر 
   


شارك هذه الصفحة وتابعنا على صفحاتنا الرسمية
شارك الموضوع →
تابعنا →
إنشر الموضوع →

0 التعليقات:

إرسال تعليق

افلام اون لاين